تسجيل الدخول

نسيت كلمة المرور؟
لا تمتلك حساباً؟ اشترك هنا

إنشاء كلمة مرور جديدة

الرجاء كتابة عنوان بريدك الالكتروني، سيتم إرسال رابط لإنشاء كلمة مرور جديدة.
تمتلك حساباً؟ تسجيل الدخول

إنشاء حساب في المهرجان

الرجاء كتابة الحقول التالية.
تمتلك حساباً؟ تسجيل الدخول

شراء التذاكر

الرجاء اختيار الفيلم



المهرجان حول المهرجان الشروط تابعنا
حول المهرجان تاريخ المهرجان
تاريخ المهرجان

2004
بعد عامين من التحضير لفريق عمل يضم أكثر من 400 موظف، انطلقت الدورة الأولى من مهرجان دبي السينمائي الدولي. 6 أيام، 76 فيلماً، وأكثر من 13,000 متفرج من الإمارات والعالم. افتتحت الدورة الأولى بفيلم "الرحلة الكبرى" لإسماعيل الفروخي، وشهدت تكريم المخرج الهندي سوباش غاي، المخرج المصري داوود عبد السيد، والممثل العربي عُمر الشريف.

2005
افتتحت الدورة الثانية لمهرجان دبي السينمائي الدولي بالفيلم الحاصل على الغولدن غلوب "الجنة الآن" للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، وشهدت حضور أكثر من 30,000 متفرج على مدى أسبوع كامل، بزيادة 60% عن الدورة الأولى. قدّمت الدورة الثانية 98 فيلماً، وشهدت إطلاق سينما الهواء الطلق لأول مرة. تم تكريم الممثل الحاصل على الأوسكار مورغان فريمان، والنجم المصري عادل إمام، والمخرج والمنتج الهندي ياش شوبرا، إضافة إلى المنتج والمخرج الأمريكي من أصل سوري مصطفى العقّاد.

2006
أطلق مهرجان دبي السينمائي الدولي جوائز المهر للاحتفاء بالإبداع السينمائي العربي. ضمت الدورة الثالثة للمهرجان 114 فيلماً، وافتتحت بفيلم "بوبي" للمخرج إيميليو إستافيز. كما شهدت الدورة الثالثة تضاعفاً في مبيعات شباك التذاكر من العام السابق. تم تكريم المخرج الأمريكي أوليفر ستون، والسوري نبيل المالح، والممثل الهندي شاروخ خان.

2007
واصل المهرجان مسيرته في دعم وتحفيز صناعة السينما العربية بإطلاق سوق دبي السينمائي (الذي كان يعرف باسم المكتب السينمائي)، وشكّل السوق قاعدة لترويج ونشر السينما العربية على الساحة الدولية. منذ انطلاقه وحتى اليوم، قدّم السوق الدعم لأكثر من 240 فيلماً، وصل بعضها إلى الشاشة الكبيرة ونالت استحسان المشاهدين والنقاد في المنطقة والعالم. عرضت الدورة الرابعة للمهرجان 141 فيلماً، وافتتحت بفيلم توني غيلروي "مايكل كلايتون" بطولة جورج كلوني. كرّمت الدورة المخرج المصري يوسف شاهين، والكوري الجنوبي إيم كون-تاك، والممثل داني غلوفر.

2008
افتتحت الدورة الخامسة للمهرجان بفيلم أوليفر ستون "دبليو"، وضمت 181 فيلماً. تم توسيع نطاق جائزة المهر للاحتفاء بالإبداعات السينمائي من آسيا وإفريقيا إضافة إلى السينما العربية، وشهدت الدورة إطلاق مكتبة رقمية لتجارة وبيع الإنتاجات السينمائية، وهي مكتبة رقمية فريدة من نوعها توفّر لصنّاع القرار والمهمتمين بالاستحواذ فرصة الإطلاع واكتشاف أعمال مستقلة من العالم العربي وخارجه. كما أطلق المهرجان في دورته الخامسة جائزة الصحافيين الشباب، وجوائز الاتحاد الدولي لنقّاد السينما، وكرّم المخرج الفرنسي رشيد بوشارب، والبريطاني تيري غيليام، والفييتنامي تسوي هارك، إضافة إلى المنتج الأمريكي تشارلز روفن.

2009
شهدت الدورة السادسة للمهرجان العرض العالمي الأول لأكبر إنتاج سينمائي إماراتي بفيلم "دار الحي" للإماراتي علي مصطفى، وافتتحت الدورة بفيلم "ناين" للمخرج روب مارشال. شهدت الدورة عروضاً سينمائية مصحوبة بعروض موسيقية حية ضمن برنامج "إيقاع وأفلام"، وإطلاق برنامج إنجاز لدعم الأفلام قيد الإنجاز في مبادرة فريدة لدعم الإنتاج السينمائي العربي والخليجي. كرّمت الدورة الممثلة المصرية فاتن حمامة، والهندي أميتاب باتشان.

2010
أعاد المهرجان إطلاق مبادراته السينمائية تحت ما كان يعرف بمكتب السينمائيين ضمن مظلة "سوق دبي السينمائي"، وشهدت السجادة الحمراء لافتتاح الدورة السابعة من المهرجان فيلم "حديث الملك"، كما ضمّ المهرجان 157 فيلماً، وقدم جائزة فاريتي للمثل الحاصل على الأوسكار كولن فيرث. كرّمت الدورة الممثلة والمطربة اللبنانية صباح، والمخرج المالي سليمان سيسي، والممثل الحاصل على الأوسكار شون بين.

2011
افتتحت الدورة الثامنة بالعرض العالمي الأول لفيلم المهمة المستحيلة للمخرج براد بيرد، وشهدت السجادة الحمراء لحفل الافتتاح نجوم الفيلم توم كروز، سايمون بيغ، باولا باتون، وأنيل كابور. عرض المهرجان برنامجاً ضم 171 فيلماً من 56 دولة، وكرّم المخرج الألماني فرنر هيرزوغ، والممثل المصري جميل راتب، والملحن الهندي إيه آر رحمان.

2012
افتتحت الدورة التاسعة بالفيلم المرشح للأوسكار "حياة باي" للمخرج أنغ لي، وعرضت 158 فيلماً منها 50 في عرض عالمي أول. شهدت الدورة انطلاق جائزة آي دبليو سي للمخرجين الخليجيين بقيمة 100 ألف دولار، والتي ترأست لجنة تحكيمها الممثلة الحاصلة على الأوسكار كايت بلانشت، وذهبت في دورتها الأولى للمخرجة ميسون باجه جي. كرّمت الدورة الممثل المصري محمود عبدالعزيز، والمخرج البريطاني مايكل أبتد.

2013
احتفل المهرجان بدورته العاشرة بعرض الفيلم المرشح للأوسكار "عُمر" الذي شهد عودة المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، وقدّم 174 فيلماً من 57 دولة، أكثر من 100 منها من العالم العربي. شهدت الدورة زيارة وفد من أكاديمية فنون السينما والعلوم التي أعلنت عن اختيار المهرجان ليكون منصة لترشيح الأفلام القصيرة للحصول على جائزة الأوسكار. منحت جائزة آي دبليو سي التي ترأست لجنة تحكيمها مجدداً كيت بلانشت للمخرج الإماراتي وليد الشحي. شهدت الدورة الاستثنائية نجاحاً كبيراً، وحطمت جميع الأرقام التي حققها المهرجان، بما في ذلك نمو أعداد الجماهير بنسبة 150% منذ الدورة الأولى. كرّمت الدورة العاشرة للمهرجان الممثل الأمريكي مارتن شين، والصحافي والناقد والمؤرخ السينمائي المصري سمير فريد.

2014
افتتحت الدورة الحادية عشر من مهرجان دبي السينمائي الدولي بفيلم "نظرية كل شيء" للمخرج البريطاني جيمس مارش، من بطولة إيدي ريدمين، وفيليسيتي جونز. ينتمي الفيلم إلى أفلام السيرة الذاتية ويتناول حياة عالم الفيزياء الفلكية ستيفن هوكينغ. وتضمنت قائمة عروض المهرجان هذا العام 118 فيلماً، بين روائي طويل وقصير ووثائقي من 48 دولة، عُرضت على مدى ثمانية أيام، وتضمنت 55 عرضاً عالمياً ودولياً أوّل، بقرابة 34 لغة. وقدمت النجمة العالمية الحائزة على جائزة "جولدن غلوب" إيميلي بلنت جائزة "آي دبليو سي شافهاوزن للمخرجين" في عامها الثالث، للمخرج عبدالله بوشهري عن سيناريو فيلم "الماي". وكرّم مهرجان دبي السينمائي الدولي نجمين كبيرين بمنحهما جائزة "تكريم إنجازات الفنانين"، وهما الممثل المصري القدير نور الشريف، وذلك عن مسيرته الفنية الطويلة التي تشمل أدواراً في أكثر من 100 فيلم على مدى خمسة عقود، والمطربة الهندية القديرة آشا بوسلي تقديراً لمسيرتها الفنية والغنائية الزاخرة، وما قدمته للسينما الهندية من صوت عذب عبر أكثر من 12 ألف أغنية لأكثر من 850 فيلماً على مدى 81 عاماً. وحضر النجم والمنتج والمخرج الأميركي لي دانيالز الذي اشتهر بفيلم "ذا باتلر" (كبير الخدم) وفيلم "بريشوس" الحائزين على جائزة الأوسكار، حيث ترأس لجنة تحكيم جوائز المهر للأفلام الطويلة التي ضمت في عضويتها المخرج والمصور السينمائي الدنماركي ليونارد ريتيل هيلمرتش، والمخرج الجزائري الشهير مالك بن إسماعيل، والنجمة المرشحة لجائزة الأوسكار فيرجينيا مادسن، والمخرجة والممثلة اللبنانية نادين لبكي. وترأس لجنة تحكيم جوائز المهر للأفلام القصيرة وجائزة المهر الإماراتي، الناقد السينمائي والمؤلف محمد رضا، ترافقه المخرجة الفلسطينية شيرين دعيبس وكاتب السيناريو الإماراتي محمد حسن أحمد.

2015

2016
افتتحت الدورة الثالثة عشر من «مهرجان دبي السينمائي الدولي» بالعرض العالمي الأول للفيلم السياسي المشوق «الآنسة سلون»، للمخرج جون مادن وبطولة جيسيكا شاستين.

وخلال دورته الثالثة عشر، حطم مهرجان «مهرجان دبي السينمائي الدولي» أرقامه السابقة، حيث شهد حضور أكثر من 60000 شخص لفعاليات المهرجان وتسجيل أكثر من 4000 وسيلة إعلامية وخبراء الصناعة من جميع أنحاء العالم، ابتهاجاً واحتفاءً بثمانية أيام من التشويق والتميز السينمائي.

واستقطب المهرجان في دورة العام 2016 لائحة طويلة من الأفلام، بلغت 156 فيلماً من 55 دولة، واشتملت قائمة الأفلام المعروضة على 57 فيلماً في عرض أول عالمي ودولي، و73 فيلماُ يعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، و12 فيلماً في عرض أول في منطقة الشرق الأوسط، و9 أفلام في عرض أول في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وتنوعت الأفلام الناطقة بأكثر من 44 لغة، في مسابقات مهرجان دبي السينمائي الدولي العربية والإماراتية وكذلك التي عرضت خارج المنافسة والموجهة للأطفال والأفلام من الوطن العربي وأفلام الواقع الافتراضي والسينما من مختلف أنحاء العالم، مع 18 حفل عشاء و16 عرض خاص، وجلسات نقاشية والظهور الخاص لتشكيلة النجوم ومواهب الصناعة وتسليط الضوء بقوة على الطامحين في جوائز الأوسكار فضلاً عن المواهب العربية، حيث هيأت الساحة لثمانية أيام أخرى متألقة احتفاءً بأفضل ما تنتجه السينما.

وتأكيداً على موهبة صناع أعمال مهرجان دبي السينمائي الدولي، حصدت أفلاماً عرضت خلال الدورة الـ 13 من المهرجان 9 جوائز "غولدن غلوب"، و9 جوائز "بافتا"، فيما تلقت 30 ترشيحاً لجوائز "أوسكار".

وترأس لجنة تحكيم جائزة «آي دبليو سي» الممثل الفلسطيني على سليمان، وفاز عبد الله حسن أحمد من دولة الإمارات العربية المتحدة بجائزة «آي دبليو سي للمخرجين» عن مشروعه «مطلع الشمس» خلال حفل عشاء أقامته «آي دبليو سي» بعنوان «محبّة بالسينما»، في فندق وان أند أونلي رويال ميراج في دبي.

كما منح «مهرجان دبي السينمائي الدولي» في دورته الـ 13، جائزته المرموقة «تكريم إنجازات الفنانين» إلى ثلاثة من عمالقة السينما العالمية، وهم الممثل الأميركي العريق صامويل جاكسون والأسطورة الهندية ريكا، والمؤلف الموسيقي اللبناني الفرنسي غبريال يارد وذلك تقديراً لإسهاماتهم السينمائية المذهلة.

وفاز ياسر النيادي ضمن مسابقة «المهر الإماراتي» بجائزة «أفضل مخرج» عن فيلمه «روبيان»، فيما فاز بجائزة «أفضل فيلم إماراتي طويل» المخرج عبد الله الكعبي عن فيلمه «الرجال فقط عند الدفن»، وحصلت شذى مسعود عن فيلمها «مَمْسوسْ» على جائزة «أفضل فيلم إماراتي قصير». وضمن مسابقة «المهر القصير» فاز فيلم «صبمارين» للمخرجة مونيا عقل بجائزة «لجنة التحكيم»، أما جائزة «أفضل فيلم قصير» ذهبت لفيلم «خلينا هكا خير» للمخرج مهدي البرصاوي، وحصل على جائزة «المهر الخليجي القصير» فيلم «فضيلة أن تكون لا أحد» للمخرج بدر الحمود، أما جائزة «لجنة التحكيم» فذهبت لفيلم «300 كم» للمخرج محمد الهليل.

وفي مسابقة «المهر الطويل» حصلت المخرجة إليان الراهب على جائزة «لجنة التحكيم» عن فيلم «ميّل يا غزيّل»، وفاز بجائزة «أفضل فيلم غير روائي» فيلم «مخدومين» للمخرج ماهر أبي سمرا، وعلى جائزة «أفضل فيلم روائي» فيلم «العاصفة السوداء» للمخرج حسين حسن، وفاز محمد حمّاد بجائزة «أفضل مخرج» عن فيلمه «أخضر يابس»، فيما حصل علي صبحي على جائزة «أفضل ممثل» عن دوره في فيلم «علي معزة وإبراهيم»، وحصلت جوليا قصّار عن دورها في فيلم «ربيع» على جائزة «أفضل ممثلة»، كما خطفت المخرجة دارين سلام الأضواء مع حصولها على «جائزة وزارة الداخلية لأفضل سيناريو مجتمعي»، بقيمة 100 ألف دولار، نظراً إلى إلقاء مشروع فيلمها الضوء على المشاكل الاجتماعية بطريقة مُبتكرة وهادفة.

وتواصل حماس الليلة الختامية للمهرجان، حيث انتقل سحر الشاشة الفضية إلى السجادة الحمراء بمدينة جميرا أرينا، حيث تدفق الجمهور المتحمس بزي شخصياتهم المفضلة لفيلم «حرب النجوم»، لمشاهدة العرض الأول لفيلم «روج وان: قصة حرب النجوم» للمخرج الشهير غاريث إدواردز.
تواصل
يسعدنا سماع استفساراتكم
وآرائكم واقتراحاتكم
النشرة الإلكترونية
كن أول من يتعرف
على أخبار المهرجان
تابعنا
المهرجان على
منصات التواصل الاجتماعي